محمد أحمد العبدالله

محمد أحمد العبدالله

ثقافي - فكري
 
البوابةالرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تهديدات إسرائيلية تشير إلى عمق الأزمات الداخليّة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد
Admin
avatar

عدد المساهمات : 97
تاريخ التسجيل : 29/07/2010
العمر : 37

10072011
مُساهمةتهديدات إسرائيلية تشير إلى عمق الأزمات الداخليّة

كلّما شعر الكيان الإرهابيّ ( إسرائيل) بوجود أزمة داخليّة تفعل فعلها السلبيّ في بنيته الداخليّة سارع إلى الاستنجاد بالفزّاعة القديمة التي أصابها الاهتراء من جوانبها كلّها بعد خضوعها لعمليّات التحديث والتجديد مئات المرّات،

ونعني بتلك الفزّاعة إطلاق التهديدات العشوائيّة بتدمير البنية التحتيّة في قطاع ( غزّة)، أو شنّ عدوان جديد على جنوب لبنان للقضاء على المقاومة الوطنية اللبنانيّة قضاءً مبرماً، أو مطاردة فلول من تسمّيهم (إسرائيل) بالمخرّبين حيثما أقاموا، مع التذكير أنّ أولئك ((المخرّبين)) هم رجال مؤمنون بعدالة قضيّتهم صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدّلوا تبديلاً، إنهم في قناعتنا الرّاسخة الفدائيّون من الفلسطينيين والعرب الذين يقدّمون أغلى ما لديهم دفاعاً عن عروبة فلسطين وحرصاً على تحريرها من العدوّ الصهيوني الغاصب.‏

الأزمة الجديدة التي تخيّم على المجتمع الإسرائيليّ هذه الأيّام هي أزمة قديمة لم يستطع هذا الكيان التعامل معها فيما مضى، وسيبقى عاجزاً عن التعامل معها مستقبلاً، ونعني بها أزمة اللاجئين الإفريقيين الذين جاؤوا إلى (أرض الميعاد) يمنّون أنفسهم بجنّات تجري من تحتها الأنهار تتدفّق فيها، فتبيّن لهم أنّها أرض الوعيد التي يصلون فيها لهيب الشقاء والتمييز العنصريّ ويلقون فيها المعاملة اللاإنسانيّة حيثما توجّهوا، فشعروا أنهم اختاروا العنوان الخاطئ وراحوا يعضّون أصابعهم ندماً حين لا ينفع الندم.‏

والشاهد على وجود أزمة داخليّة تتعلّق بالأفارقة الذين غُرِّر بهم فحضروا إلى أرض النصَب والشقاء يأتي من البيت الإسرائيليّ، فقد كتبت ( علمه زوهر) في المقال الافتتاحيّ لصحيفة (يديعوت أحرونوت) في العدد المؤرّخ في 21/6/2011:‏

((خطأ شائع هو التفكير أنّ الأفارقة الذين يوجدون في الأراضي الإسرائيلية قد استوعبوا فيها كلاجئين، وأننا كلنا طيّبو النفس.‏

دولة إسرائيل لا تعترف بأيّ لاجئٍ إفريقيٍّ، من ناحيتها كلهم، دون أي استثناء، «متسللون»، أي مجرمون ومهاجرو عملٍ غير قانونيين.‏

إذاً لماذا لا تطردهم؟ لأن القانونّ الدوليَّ يمنع ذلك.‏

معظم اللاجئين في إسرائيل يأتون من أرتيريا، من دارفور ومن جنوب السودان – الدول التي قررت الأمم المتحدة منذ زمن بعيد أنه محظور أن يعاد إليها طالبو اللجوء خوفاً على حياتهم.‏

لاجئون من هذه المناطق يستوعبون في السنوات الأخيرةِ في كلِّ العالم، إلاّ في إسرائيل)).‏

وهناك أزمة أخرى تلقي بوطأتها على النسيج الاجتماعيّ المفكّك أصلاً داخل الكيان الصهيونيّ،لكنّ خطرها هنا أشدّ، حيث وصلتْ إلى داخل الجيش الإسرائيليّ الذي صوِّر يوماً بأنه لا يُقهر ثمّ تبيّن مدى (جبروته) مثلاً في العدوان على لبنان عام ، وفي العدوان على غزّة نهاية العام ، ويبدو أنّ هذا الجيش يستطيع استعراض عضلاته على المدنيين العزّل كما يفعل مع كلّ قافلة تأتي لرفع الحصار عن غزّة، أمّا في الميدان فله مع الفرار حديث ذو شجون.‏

وقد ورد في المقال الافتتاحيّ لصحيفة ( هآرتس) المؤرّخة في /20/6/2011 للكاتب ( أمير أورن) ما يلي:‏

((إنّ ثورة الاتصالات الشبكية سلبت الجنود وحدتهم وتعلقهم بسلسلة القيادة، يُدبّر الجيش أموره طولاً لكن المجتمع يفعل ذلك عرضاً . لن يمضي جيش يعتمد على الخدمة الإلزامية والاحتياطية طائعاً وراء زعماء فاشلين، إنّ التسلح الذي يزداد بوسائل بلا ناس تحلّ محلَّ الإنسانِ وتكون شبه «فيلق مساعدة»، هو توجّه تقنيٌّ مبارك واجتماعي خطر: فكلما بدت الكلفة البشرية (في الجبهة الأمامية لكن لا في الجبهة الخلفية بالضرورة) أقلَّ؛ فقد تُغرى القيادة المغامرة بالتورط في حرب)).‏

أزمتان خطيرتان تعصفان بالكيان الصهيونيّ، ولا يجد من وسيلة لمواجهتهما إلاّ التهديد بفتح جبهة خارجيّة، ويختار لبنان الشقيق هذه المرّة اعتقاداً منه أنّ المقاومة الوطنيّة اللبنانيّة ليستْ على أهبة الاستعداد لمنازلته، لكنْ عليه أن يفكّر طويلاً قبل الإقدام على مثل هذه الخطوة الحمقاء.‏

إنّها التهديدات الإسرائيلية الجوفاء التي تشير إلى عمق الأزمات الداخليّة في (إسرائيل)، وهي أزمات تفعل فعلها في بنية هذا الكيان التي كانت وستبقى هشّة هزيلة.‏
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

تهديدات إسرائيلية تشير إلى عمق الأزمات الداخليّة :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
 

تهديدات إسرائيلية تشير إلى عمق الأزمات الداخليّة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
محمد أحمد العبدالله :: الفئة الأولى :: اخبار-
انتقل الى: