محمد أحمد العبدالله

محمد أحمد العبدالله

ثقافي - فكري
 
البوابةالرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  شهيدان عسكريان وشهيد للصحافة ... وسقوط ضابط كبير للعدو وجرحى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد
Admin
avatar

عدد المساهمات : 97
تاريخ التسجيل : 29/07/2010
العمر : 37

مُساهمةموضوع: شهيدان عسكريان وشهيد للصحافة ... وسقوط ضابط كبير للعدو وجرحى   الأحد أغسطس 01, 2010 4:37 am


الكاتب/ محمد أحمد العبدالله
04/08/2010

الهيئة الشعبية لتحرير الجولان تدين بشدة العمل الإرهابي الذي تعرض له أمس الجيش اللبناني من قبل قوات الكيان الصهيوني ،باعتبار أن اعتداء الأمس يدخل في إطار فشل الكيان الصهيوني في إثارة الفتنة التي عمل عليها طيلة الفترة السابقة،بعد أن أفشلت القمة الثلاثية التي جمعت في بيروت يوم الجمعة الماضي ، سيادة الرئيس بشار الأسد رئيس الجمهورية العربية السورية وخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز والرئيس اللبناني ميشال سليمان، المؤامرات الصهيونية وسدت كل الثغرات التي كان يمكن أن ينفذ منها العدو إلى الداخل اللبناني.

(جنود الصهاينة ينقلون قتلاهم)

ففي أخطر حادث من نوعه منذ حرب يوليو عام 2006 استشهد ثلاثة جنود لبنانيين وجرح أربعة بينما استشهد مراسل صحيفة "الأخبار" اللبنانية عساف أبو رحال وجرح مراسل قناة المنار التابعة لحزب الله علي شعيب في الاعتداءات الكيان الصهيونية التي استهدفت مواقع للجيش اللبناني ومناطق سكنية في قرى العديسة وكفركلا في جنوب لبنان.

وكانت قوات الاحتلال الصهيونية قد تجاوزت الخط التقني القائم على الحدود مع لبنان مما حدا بالجيش اللبناني إلى التحرك عبر قوات اليونيفيل لوضع حد للخرق الصهيوني للحدود، ولما لم تمتثل القوة الصهيونية بالعودة عن خرقها للسيادة اللبنانية تصدى جنود الجيش للمعتدين فاندلعت اشتباكات بالأسلحة الرشاشة والصاروخية وقامت قوات الكيان الصهيوني بتوجيه عدد كبير من القذائف إلى حواجز ومراكز الجيش اللبناني الذي رد بالمثل.

وقد تدهورت الأوضاع بشكل خطير لساعات ما بعد الظهر إلى أن تم اتفاق بين الجيش واللبناني وجيش الكيان الصهيوني على التهدئة بواسطة الـ"يونيفيل" ميدانيا، وعبر الأمم المتحدة سياسيا.

وحول التفاصيل أعلنت قيادة الجيش - مديرية التوجيه في بيان أنه " : ظهر اليوم أقدمت دوريّة تابعة للعدو الصهيوني على تجاوز الخط التقني عند الحدود اللبنانيّة الفلسطينيّة في خراج بلدة العديسة، وضمن أراض متحفظ عليها لبنانياً، وعلى الرغم من تدخل قوات الأمم المتحدة الموقتة في لبنان لمنعها، تابعت دوريّة العدو تجاوزها، فتصدّت لها قوى الجيش اللبناني بالأسلحة الفرديّة وقذائف "آر. بي. جي"، وحصل اشتباك استعملت فيه قوات العدو الأسلحة الرشاشة وقذائف الدبابات، مستهدفة مراكز الجيش ومنازل المدنيين في المكان، مما أدى إلى سقوط عدد من العسكريين بين شهيد وجريح".وأشار بيان قيادة الجيش إلى أن "الوضع ما زال حذراً، وتتولى قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان الاتصالات لإعادة الوضع إلى طبيعته، فيما تستمر مروحيات العدو بالتحليق في أجواء المنطقة".وفيما أُعلن في بيروت أن لبنان يتجه إلى إرسال كتاب إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون وإلى رئاسة مجلس الأمن طالباً عقد جلسة استثنائية طارئة لمجلس الأمن لبحث الأحداث الأخيرة في بلدة العديسة الحدودية الجنوبية،وعقد المجلس الأعلى للدفاع لعقد جلسة طارئة في القصر الجمهوري في بعبدا لدرس الموقف المستجد بعد إعتداء الكيان الصهيوني في الجنوب أمس.كما أجرى سيادة الرئيس بشار الأسد اتصالا هاتفيا بنظيره اللبناني ميشال سليمان أكد فيه «وقوف سوريا إلى جانب لبنان الشقيق ضد الاعتداء السافر الذي شنته (إسرائيل)» على الأراضي اللبنانية. وأضاف السيد الرئيس بشار الأسد «إن هذا الاعتداء يبرهن من جديد أن (إسرائيل) تسعى دائما لزعزعة الأمن والاستقرار في لبنان والمنطقة». من جهتها قالت وزارة الخارجية السورية إن سوريا «تدين بقوة العدوان (الإسرائيلي) السافر على الاراضي اللبنانية» و«تؤكد وقوفها إلى جانب لبنان الشقيق في التصدي لهذا العدوان الغاشم وتطلب من الامم المتحدة والمجتمع الدولي التدخل لإدانة ووقف هذا العدوان». واعتبرت الخارجية السورية في بيانها أن «هذا العدوان يعكس قلق الكيان الصهيوني من بوادر الاستقرار الذي يشهده لبنان بعد القمة الثلاثية التاريخية.من جهته أدان رئيس الجمهورية اللبنانية ميشيل سليمان العدوان (الإسرائيلي) وأصدر تعليماته للجيش اللبناني عبر وزير الدفاع وقائد الجيش.

المصدر: الوطن أون لاين

أن غضب الكيان الصهيوني من نجاح المسعى السعودي السوري كان واضحا لجهة محاولات الدخول على خط المحكمة الدولية والتحريض الذي مارسه قادة العدو في هذا الاتجاه. فالكيان الصهيوني هو أكبر المتضررين من أي تقارب عربي عربي.

والهيئة الشعبية لتحرير الجولان تقف إلى جانب الشعب اللبناني الشقيق وجيشه الباسل والمقاومة الوطنية اللبنانية وقفة عز وفخر.
الكيان الصهيوني فوجئ وسيفاجأ بحجم ومستوى ونوعية الرد على اختراقها للسيادة اللبنانية أو أية
أرضٍ عربية .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
شهيدان عسكريان وشهيد للصحافة ... وسقوط ضابط كبير للعدو وجرحى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
محمد أحمد العبدالله :: الفئة الأولى :: البطيحة-
انتقل الى: